لمحات عن نشاط القطاع الصناعي

 

يمكن تقسيم القطاع الصناعي بالبلاد إلى القطاعات الفرعية التالية:

1/ الصناعات الغذائية.

2/ صناعة الغزل والنسيج.

3/ الصناعات الجلدية.

4/ الصناعات الكيماوية والادوية.

5/ صناعة الزيوت والصابون.

6/ الصناعات الهندسية.

7/ صناعة مواد البناء والحراريات.

8/ صناعة مواد التعبئة والتغليف والطباعة.

وهناك بعض الملامح العامة لهذه القطاعات الفرعية يمكن إيجازها في الآتي:

1/  قطاعات الصناعات الغذائية:

يعتبر قطاع الصناعات الغذائية القطاع الرئيسي من جملة القطاعات الصناعية في البلاد لما له من أهمية في توفير الغذاء وارتباطه بقطاع الزراعة الذي يمثل حجر الزاوية في القطاع الاقتصادي السوداني.

والطاقات المتاحة في هذا القطاع تفي بحاجة البلاد وهناك فائض قابل للتصدير.

2/ قطاع صناعة الجلود:

تمثل الجلود رقماً اقتصادياً هاماً في الصادرات القطاعية ، تزايد أرقام الجلود بتزايد الثروة الحيوانية التي تقدر بـ 125 مليون رأس. تتميز الجلود السودانية بالجودة لما تتميز به من متانة راجعة الى تكوينها النسيجي والليفي كما تمتاز على مثيلاتها من دول العالم بكبر مساحتها.

من المدابغ بالسودان 4 كبيرة و3 متوسطة و12 صغيرة طاقاتها:

900 ألف      جلد بقري

9 مليون        جلد ضان وماعز

3/ الزيوت والصابون :

أ/ الصابون :

يتميز هذا القطاع بطاقاته التصنيعية العالية حيث تبلغ 520 ألف طن غسيل و 46 ألف طن بدرة و20 ألف طن تواليت تفي بحوجة البلاد ويتم التصدير لدول الجوار.

ب/ الزيوت:

وتعتبر طاقاته من أكبر الطاقات المتاحة بالبلاد حيث تبلغ حوالي 3 مليون طن والتي تتعامل مع زيوت بذرة القطن وعباد الشمس والفول والسمسم.

4/ مواد البناء:

يتميز هذا القطاع بوفرة الخامات المحلية وهي من حيث الجودة بمكانة وبالاخص الرخام الطبيعي حيث يتوفر الرخام ذو اللون الأبيض وذو اللون الأسود كما يوجد بالبلاد مصنع لصناعة الجرانيت بطاقة 9 ألف متر مربع في العام.

كما يعتبر الاسمنت السوداني من أجود أنواع الاسمنت وتوجد في البلاد عدد 2 مصنع تعمل بطاقات متدنية حيث لا تتجاوز الـ400 ألف طن في العام.

5/ صناعة الغزل والنسيج:

مع توفر الخامات المحلية الجيدة شجع على قيام صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بالبلاد. حيث تبلغ مجمل طاقات الغزل 59 ألف طن والنسيج 300 مليون ياردة و21 مليون قطعة ملابس جاهزة ، إلا أن هذا القطاع تواجهه بعض المشاكل مما حدا بالدولة لتكوين لجنة عليا لانقاذه وحل مشاكله.

6/ الصناعات الهندسية:

تمثل الصناعات الهندسية في العالم المعاصر مركزا هاما في اقتصاد أي دولة عصرية والتي يتسنى عن طريقها تعبئة وتوجيه عناصر الانتاج اللازمة. ويضم هذا القطاع صناعات أساسية من مسابك وقطع غيار وثلاجات ومنتجات حديدية وألواح زنك وتقدر الطاقات المركبة لهذا القطاع في مجملها بـ 250 ألف طن في العام.

كما يوجد بالبلاد مصنع لصناعة السيارات والتراكتورات والمعدات الزراعية.

7/ قطاع الصناعات الكيميائية والأدوية:

قطاع الكيماويات قطاع عريض يشمل عدد من الصناعات الهامة مثل الاطارات ، البطاريات ، الكبريت ، البلاستيك ، الأدوية والغازات الطبية والبوهيات … الخ.

8/ قطاع الطباعة والتغليف :

تعتبر صناعة الكرتون المضلع والعبوات الورقية من الصناعات المساندة والتي تخدم صناعة أخرى وتحقق مفهوم الرابط الأمامي والخلفي بين العديد من الصناعات الأخرى وتبلغ الطاقات المتاحة بالبلاد حوالي 122 ألف طن العام.